آخر التحاليل
الرئيسية | تحاليل صحية | تونس: تلقيح الأنفلونزا الموسمية (الڤريب) لهذه السنة سيكون متوفّرا في بداية شهر أكتوبر.

تونس: تلقيح الأنفلونزا الموسمية (الڤريب) لهذه السنة سيكون متوفّرا في بداية شهر أكتوبر.

تحاليل _ تحاليل صحية _ تونس: تلقيح الأنفلونزا الموسمية (الڤريب) لهذه السنة سيكون متوفّرا في بداية شهر أكتوبر.

سيكون تلقيح الأنفلونزا الموسمية (الڤريب) لهذه السنة متوفّرا في كامل صيدليات البلاد التونسية بداية من مفتتح شهر أكتوبر المقبل.
هذا التلقيح يقع تغيير مكوّناته كلّ سنة بعد التعرّف على فصيلة فيروسات الأنفلونزا المنتشرة في تلك السنة.
تلقيح هذه السّنة سيكون متكونا من:
• فيروسين من نوع A و هما فصيلة H1N1 الخطيرة جدا و التي تتسبب في أنفلونزا الخنازير (نفس الفصيلة تسببت في الماضي في وباء الأنفلونزا الإسبانية) و فصيلة H3N2 و هو أيضا نوع خطير (تسبب في الماضي في وباء أنفلونزا هونكونغ)
• نوع أو إثنين من فصيلة B الأقل خطورة.
هذه السنة و بسبب إنتشار وباء كورونا فإنّ تلقيح الأنفلونزا يصبح أكثر من مطلوب بل يجب أن يكون اجباريا عند البعض لعدة أسباب:
– انتشار الانفلونزا يعرضنا لإشكالية الفرز بين المرضى الحاملين لها و مرضى الكورونا.
– انتشار الانفلونزا يسبب ضغطا إضافيا على المنظومة الصحية في وقت هي غير قادرة فيه على مواجهة ضغط الكورونا.
– إمكانية الإصابة في نفس الوقت بالمرضين معا تصبح واردة جدا بسبب انتشارهما الكبير في نفس الوقت مما قد يزيد في خطورة الحالات.
– حامل الكورونا بدون أعراض الذي يكون عادة ناقلا ضعيف للعدوى لكونه لا يعطس و لا يكحّ فلا ينشر الفيروس في الهواء المحيط به يصبح ناقلا كبيرا لها أدأ أصيب بأعراض الانفلونزا. (التلاميذ +++)
و لذلك يجب التأكيد على تلقيح الانفلونزا في أسرع وقت ممكن للجميع و بصفة خاصة:
– النساء الحوامل.
– كبار السنّ.
– أصحاب الأمراض المزمنة حتى و إن كانت مراقبة بطريقة جيّدة.
– كل العاملين في القطاع الصحي.

 

شاهد أيضاً

منير شفيق: الانقسام أفضل من وحدة على خط سياسي خاطئ

تحاليل _ تحاليل سياسية _ الانقسام أفضل من وحدة على خطّ سياسي خاطئ | المفكّر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.